RedSea University Repository

ظاهرة الإعادة في مرحلة التعليم الأساسي بمحلية بورتسودان ( حجمها وأسبابها وآثارها )

Show simple item record

dc.contributor.author سمؤل فاروق محمد أحمد
dc.contributor.author اشراف : محمود الطاهر بلو
dc.date.accessioned 2016-05-26T08:02:08Z
dc.date.available 2016-05-26T08:02:08Z
dc.date.issued 2016-05-26
dc.identifier.uri http://repository.rsu.edu.sd/
dc.description.abstract هدف هذا البحث إلى دراسة ظاهرة الإعادة ، لمعرفة أسبابها ، وآثارها ، باعتبارها واحدة من أهم المشكلات التي تعاني منها مرحلة التعليم الأساسي سواء كان ذلك على المستوى الدولي أو الإقليمي أو المحلي ، وبتحديد أكثر فان البحث يحاول الإجابة عن الأسئلة الآتية : 1- ما هي الأسباب وراء ظاهرة الإعادة بمرحلة التعليم الأساسي بمحلية بورتسودان ؟ 2- ما هي الآثار الإيجابية المترتبة عن ظاهرة الإعادة ؟ 3- ما هي الآثار السالبة المترتبة عن ظاهرة الإعادة ؟ مجتمع البحث : شمل : 1- مدارس التعليم الأساسي بمحلية بورتسودان وعددها 187 مدرسة . 2- كبار موجهي مرحلة التعليم الأساسي وعددهم ستة . 3- موجهي مرحلة التعليم الأساسي وعددهم 46 موجهاً وموجهة . 4- معلمي مرحلة التعليم الأساسي وعددهم 2412 معلماً ومعلمة . عينة البحث : تم اختيار عينة عشوائية شملت : 1- 22 مدرسة من مجموع مدارس التعليم الأساسي بالمحلية . 2- عدد 18 موجهاً من مجموع كبار موجهي مرحلة التعليم الأساسي وموجهي المرحلة . 3- عدد 154 معلماً ومعلمة من مجموع معلمي المرحلة . أدوات البحث : وتمثلت في : 1- مقابلة مع مدير إدارة التعليم الأساسي بمحلية بورتسودان . 2- مقابلة مع كبير موجهي محلية بورتسودان . 3- مقابلة مع كبار موجهي وحدات التنسيق بالمحلية . 4- مقابلة مع موجهي مرحلة التعليم الأساسي . 5- الاستبيان لمدراء ومعلمي مدارس التعليم الأساسي بالمحلية . وقد أسفرت نتائج البحث الإجابة عن التساؤلات السابقة والتي تمثلت في الآتي: 1- أهم الأسباب وراء ظاهرة الإعادة بمدارس التعليم الأساسي بمحلية بورتسودان هي : أ ) قصور برامج تأهيل وتدريب معلمي المرحلة . ب) عدم توفر الدعم المالي اللازم لمواجهة مشكلات التلاميذ . ج) طرق التدريس التقليدية التي تركز على الجوانب النظرية وتهمل الجوانب التطبيقية ، وذلك يرجع إلى قلة توفر الوسائل التعليمية ، وانعدام المعامل ، وحجرات الأنشطة في معظم مدارس التعليم الأساسي بمحلية بورتسودان . 2- أفادت نتائج البحث أن الآثار الإيجابية للإعادة انحصرت في أنها تعمل على تحسين مستوى التحصيل الدراسي لدى بعض التلاميذ . 3- تعددت الآثار السالبة للإعادة حيث أكدت نتائج البحث أنها ذات مردود غير مرغوب فيه على العملية التربوية ، والاقتصادية لأنها تؤدي إلى : أ / التقليل من التكيف الاجتماعي للتلاميذ ، وتؤثر سلباً على نموهم النفسي ب/ الإعادة ذات علاقة إيجابية بظاهرة التسرب . ج/ تؤدي إلى تزايد أعداد التلاميذ داخل الفصل ، وتعوق من أداء المعلم . وقد لاحظ الباحث أن الآثار السالبة للإعادة أكثر من آثارها الإيجابية . en_US
dc.language.iso other en_US
dc.subject master en_US
dc.subject الماجستير en_US
dc.subject العلوم التربوية en_US
dc.subject ماجستير en_US
dc.subject المناهج وطرق التدريس en_US
dc.subject مرحلة التعليم الأساسي en_US
dc.subject التعليم الأساسي في السودان en_US
dc.subject محلية بورتسودان en_US
dc.subject 1426 هـ - 2005م en_US
dc.title ظاهرة الإعادة في مرحلة التعليم الأساسي بمحلية بورتسودان ( حجمها وأسبابها وآثارها ) en_US
dc.type Thesis en_US


Files in this item

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account