RedSea University Repository

إمكانيات الموانئ السودانية ودورها في خدمة تجارة السودان الخارجية ودول الجوار المغلقة

Show simple item record

dc.contributor.author علي, منجد عباس محمد
dc.contributor.author عبد العال, أمجد سليمان أحمد
dc.date.accessioned 2019-06-27T10:13:48Z
dc.date.available 2019-06-27T10:13:48Z
dc.date.issued 2018-06-30
dc.identifier.issn ISSN: 1858- 7682 (Online) ISSN: 1858- 7666 (Print)
dc.identifier.uri http://hdl.handle.net/123456789/2950
dc.description.abstract مستخلص تعتبر الموانئ البحرية حلقة هامة من حلقات النقل المتكامل، إذ أنها تمثل نقاط لتجميع المنقولات التجارية سواء كانت بضائع أو ركاب بغرض إعادة توزيعها من وإلى المكان الموجودة فيه. وقد زادت أهميتها الإستراتيجية عالمياً بسبب الطلب العالي على خدمات النقل البحري، الذي بات يشكل نسبة 90 % من حركة التجارة العالمية. كما النظرة الحديثة للموانئ في المنظومة اللوجستية تشير إلىأنها يجب أن تمثل فقط نقطة لعبور البضائع من والى البحر. وتظهر أهمية الموضوع في دراسة إمكانيات الموانئ البحرية السودانية ودورها في خدمة التجارة الخارجية السودانية وتجارة دول الجوار المغلقة، من خلال تحليل علمي ومنطقي لتلكالإمكانيات، ومدى قدرتهاعلى خدمة التجارة الخارجية للوقوف على الفائض أو الفجوات في الخدمات المينائية المقدمة لها، وتحليل هذه الإمكانيات مع الموانئ المجاورة التي يتم التنافس معها على تجارة هذه الدول )الترانزيت(، ومدى قدرة ميناء بورتسودان والمكونات الداعمة له علىإجتذاب النصيب الأكبر من هذه التجارة.إتبعت الورقة المنهج الوصفي التحليلي في وصف مكونات الموانئ البحرية السودانية والبيئة الداخلية ودورها في خدمة تجارة السودان ودول الجوار، وأسلوب التحليل في معرفة مدى قدرة إمكانيات تلك الموانئ، وتحليل فرص النجاح والفشل في إجتذاب تجارة الدول المجاورة المغلقة ) .)landlocked Countries توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها أن الإمكانيات التشغيلية المتاحة لميناء بورتسودان أكبر بكثير من حجم التجارة التي يخدمها حالياً إذ أن معدل الاشغال في جميع أنواع الخدمات لم يتجاوز 50 % من الطاقة العاملة، وأن هنالك فرص للتوسع في خدمات تجارة العبور للدول المغلقة مثل دولة تشاد )قيام خط سكة حديد بورتسودان إنجمينا( ودولة جنوب السودان والمناطق الشمالية لدولة إثيوبيا، وتعتبر هذه الفرصة ضعيفة بالنسبة لدولة إفريقيا الوسطى. ومن أهم التوصيات الإهتمام بتطوير تجارة العبور مع الدول المغلقة،وإنشاء هيئة مستقلة تعمل علىالتنسيق بين المؤسسات المختلفة داخل الدولة والدول المستفيدة من هذه التجارة، وإزالة كافة العقبات التي يمكن تحول دون ذلك، وتعديل التشريعات واللوائح وإبرام الإتفاقيات التي تخدم هذا الغرض، إضافة إلى التوسع في الربط الشبكي الطرقي والسككي والمائي مع دول الجوار المغلقة التي تمثل فرصة جيدة لمستقبل واعد للموانئ السودانية. Abstract Maritime ports are an important link in integrated transport, as they represent pointsfor the collection of commercial movables whether goods or passengers for the purpose of redeployment to and from the place in which they are located. Its strategic importance has increased globally due to high demand for shipping services, which accounts for 90% of the world trade. The importance of the subject in studying the possibilities of the Sudanese seaports and their role in serving the Sudanese foreign trade and the landlocked Countries trade, through scientific and logical analysis of these possibilities.And the ability to serve foreign trade to identify the surplus or gaps in port services provided to them, and to analyze these possibilities with the neighboring ports, which are competing with them on the trade of these countries (transit). The paper followed the descriptive analytical approach in describing the components of the Sudanese maritime ports and the internal environment and their role in serving the trade of Sudan and landlocked Countries. The method of analysis is to know the capacity of these ports. The study reached a number of results, the most important of which is that the operational capabilities available to Port Sudan are much larger than the volume of trade currently served. The occupancy rate in all types of services does not exceed 50%and that there are opportunities to expand transit services for landlocked Countries. Among the most important recommendations are the development of transit trade with landlocked Countries, and the establishment of an independent body to coordinate between the different institutions within the country and the countries benefiting from this trade.And remove all obstacles that could be prevented.In addition to the expansion of road, water and water network with the landlocked Countries, which represents a good opportunity for a promising future for Sudanese ports. en_US
dc.language.iso other en_US
dc.publisher Red Sea University en_US
dc.subject للموانئ البحرية en_US
dc.subject الموانئ السودانية en_US
dc.subject تجارة السودان الخارجية en_US
dc.subject دول الجوار المغلقة en_US
dc.title إمكانيات الموانئ السودانية ودورها في خدمة تجارة السودان الخارجية ودول الجوار المغلقة en_US
dc.type Article en_US


Files in this item

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record

Share

Search DSpace


Browse

My Account